الأخبار

هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تعقد ورشة تعريفية بخارطة طريق الحكومة الرقمية 2021-2025

ضمن جهودها لتحقيق التحول الرقمي في الدولة

عقدت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية ورشة تعريفية بخارطة طريق الحكومة الرقمية، حضرها عدد من ممثلي الوزارات والجهات الحكومية في الدولة، وهدفت الورشة التي أقيمت افتراضياً عبر منصة زوم إلى تسليط الضوء على الوثيقة التوجيهية وخارطة طريق الحكومة الرقمية 2021-2025 والتي أعدتها هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وتتضمن تطوير وإطلاق نافذة رقمية حكومية موحدة، ونقل 100% من الخدمات الحكومية إلى المنصة خلال عامين.

وتأتي هذه الورشة في ضوء إطلاق الهيئة استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية والسياسات الداعمة، وضرورة تبني الجهات الاتحادية لممكنات الحكومة الرقمية، من أجل توفير خدمات رقمية استباقية ومتكاملة وسهلة وسريعة، تفوق احتياجات وتوقعات المتعاملين عبر منصة موحدة، وبما يتواءم مع مبادئ مئوية الإمارات 2071 والاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031.

وحول هذه الورشة قال سعادة المهندس محمد إبراهيم الزرعوني نائب مدير عام الهيئة لقطاع الحكومة الرقمية: "يأتي إطلاق الهيئة لخارطة طريق الحكومة الرقمية 2021-2025 في وقت فهمت فيه دول العالم الأهمية الكبيرة لعملية التحول الرقمي وضرورة تبني المبادرات الرقمية والتحول إلى الخدمات الرقمية للحفاظ على سلامة وأمن شعوبها، لقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة وعملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة سباقة إلى تبني الخطط والاستراتيجيات الهادفة إلى تحقيق التحول الرقمي الكامل، وتمكين كافة أفراد المجتمع من الحصول على الخدمات الحكومية وحتى الخدمات الخاصة عبر جهاز الهاتف الذكي، واليوم يمكن لسكان دولة الإمارات الاستفادة من 2500 خدمة رقمية في مختلف المجالات الاقتصادية والصحية والتعليمية والمجتمعية".

وأضاف الزرعوني: "هدفت هذه الورشة إلى التعريف بخارطة طريق الحكومة الرقمية، ومستقبل التحول الرقمي في الدولة خلال الأربعة أعوام القادمة، والخطط التي وضعتها الهيئة لتحقيق التحول الرقمي الشامل 100%، وتوفير كافة الخدمات الحكومية عبر منصة رقمية موحدة، بما يسهل حياة الأفراد من مواطنين ومقيمين وزوار، ويسمح للشركات بالحصول على التراخيص والمستندات الحكومية بيسر وسهولة، إن هذه الورشة هي نافذة حاولنا من خلالها تعريف الحضور بالمستقبل الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي نسعى فيه بأن تكون دولة الإمارات في مقدمة الدول في مجال التحول الرقمي، إن خارطة طريق الحكومة الرقمية 2021-2025 تدخل في سياق تحقيق ريادة دولة الإمارات وتنافسيتها العالمية في مجال الحكومة الرقمية والمساهمة في سعادة المجتمع، من خلال دفع عجلة التحول الرقمي في الدولة وتعزيز توجه الدولة لتبني تقنيات الجيل الرابع من الثورة الصناعية المتمثلة بالجيل الخامس من الإنترنت وتقنيات الذكاء الاصطناعي".

وسلط المتحدثون الضوء على المحاور الاستراتيجية الستة التي تضمنتها خارطة الطريق وهي البنية التحتية والخدمات، والممكنات الرقمية المشتركة، والمنصة الرقمية الموحدة، والقوانين والسياسات والمعايير وبناء القدرات الرقمية والمشاركة والتواصل، كما تضمنت الخريطة64  مبادرة للعمل على المحاور الستة.

كما ناقش المتحدثون الأولويات الاستراتيجية التي تضمنتها خارطة الطريق والمتمثلة في توفير بنية تحتية رقمية عالمية المستوى لضمان توفير خدمات رقمية آمنة تضمن الخصوصية، وتوفير منصة رقمية موحدة وممكنات رقمية مشتركة، وتكامل الأنظمة الحكومية وأتمتة الخدمات، وتوفير خدمات رقمية سريعة وسهلة تغني المتعاملين عن زيارة مراكز الخدمة وتعبئة الطلبات وإرفاق الوثائق الثبوتية، وضمان جهوزية التشريعات لضمان التحول الرقمي السلس والشامل ورفع كفاءة العمل الحكومي، ورفع مستوى القدرات والمهارات الرقمية.

وللتأكد من التنفيذ السليم لبنود خارطة الطريق وضعت الهيئة خمسة مؤشرات استراتيجية وهي تحقيق تحول رقمي شامل وكامل 100% خلال عامين، ورفع نسبة سعادة المتعاملين إلى 90%، ورفع نسبة الاستخدام الرقمي 85%، وتدريب شامل وكامل لموظفي الجهات الاتحادية على الممكنات الرقمية 100%، وتوفير منصة رقمية واحدة وتجربة رقمية واحدة لكافة الخدمات الحكومية الاتحادية بنسبة 100%.

وأكد المتحدثون بأن بنود خارطة الطريق يمكن تحقيقها من خلال الممكنات الرقمية المشتركة التي تمتلكها الدولة، بما في ذلك الهوية الرقمية والتوقيع الرقمي والختم الرقمي، والربط الشامل والكامل والآمن بين الجهات، وتبادل البيانات الآمن مع القطاع الخاص ومنصة الثقة للتعاملات الرقمية، واستخدام التقنيات الحديثة، والالتزام بالمعايير الرقمية العالمية.

هذا وستعمل هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية وبالتعاون مع باقي الجهات الحكومية على بناء القدرات الرقمية في الحكومة الاتحادية، وتوفير القوانين والسياسات الداعمة للتحول الرقمي الكامل والشامل، وتوفير أنظمة رقمية تعمل دون انقطاع لضمان استمرارية الأعمال في كافة الظروف، وتعزيز عمليات التخطيط والاستثمار في تكنولوجيا المستقبل.