الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تكرم أصغر كاتبة إماراتية

استضافت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الطفلة حفصة سرور جاسم أصغر كاتبة إماراتية، وذلك ضمن مبادرة قرأت لك التي تمثل إحدى مبادرات الهيئة لعام القراءة. وتم خلال الاستضافة تكريم الكاتبة الصغيرة وعرض مؤلفاتها على موظفي الهيئة، وتسليط الضوء على بدايات نبوغ الطفلة حفصة، مع مناقشة أهمية قيام الآباء والأمهات باستكشاف مواهب أطفالهم في مراحل مبكرة لمساعدتهم على صقل تلك المواهب وتحويلها إلى إبداعات حقيقية.

وتهدف مبادرة قرأت لك إلى نشر الثقافة وتبادل الأفكار بين الموظفين، بالإضافة إلى التعلم من تجارب الآخرين من خلال القراءة، باعتبار أن كل كتاب يُقرأ، يضيف إلى قارئه تجربة معرفية ثرية تسهم في صقل شخصيته وتمكينه من فهم العالم واستشعاره بطريقة أرقى. وتقوم آلية المبادرة على قيام كل موظف بطرح الكتاب الذي نال إعجابه ويشارك زملاءه بنبذة عنه وعن الكاتب وعن كتب أخرى له، مما يوسع آفاق المعرفة لدى الموظفين ويخرجهم من دائرة الحصر في اختياراتهم المستقبلية للكتب التي يقرؤونها. وقد أتاحت هذه المبادرة اكتشاف مواهب بعض الموظفين الذين لهم ملكة الكتابة، حيث أتاحت لهم عرض كتبهم ومؤلفاتهم وسمحت للحضور بتبادل الأفكار والاقتراحات والملاحظات مع الموظف الكاتب وأيضا شجعت الباقين ممن لديهم هواية على طباعة ونشر كتبهم.

معلقاً على هذه الجهود، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "جاء فوز الهيئة مؤخرا بجائزة "أفضل جهة حكومية اتحاديه تشجع موظفيها على القراءة" نتيجة لسلسلة من المبادرات التي نظمتها مختلف الإدارات وفرق العمل في الهيئة ومن بينها " ومبادرة "كأس القراءة"، و"دقائق مع كتاب"، و"كتاب الشهر"، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة القراءة الذكية عن طريق توزيع أجهزة ذكية تتضمن مجموعات مختارة من الكتب، وتأسيس "مكتبة إسعاد المتعاملين". ولقد ساعدت هذه المبادرات على خلق حالة إيجابية من التفاعل الفكري والثقافي بين الموظفين، وفتح باب الحوار والنقاش حول مواضيع مختلفة من الكتب تتنوع بين الإدارة وتطوير المهارات العملية، ومواضيع أخرى تاريخية وثقافية وعلمية واجتماعية تثري شخصية الموظف وتوسع آفاق مداركه في مختلف المجالات".

 

وقد تم حتى الآن ومن خلال مبادرة قراءة 46 كتابا من أصل 50 مستهدفة بحلول نهاية العام الجاري، ووصل عدد المشاركين في مبادرة "قرأت لك" 28 شخصا. وقد استضافت المبادرة أسماء معروفه من خارج الهيئة ومنهم الأستاذة: أمل جلال صبري، المدير العام لمركز الإمارات للتوحد حيث أنها عرضت كتاب " الأطفال التوحديون دراسات تشخيصية وبرمجية". وقد شجعت هذه المبادرة إحدى موظفات الهيئة على عرض ثلاثة من الكتب التي قامت بتأليفها".

وقد قام المهندس طارق العوضي، المدير التنفيذي لإدارة الطيف الترددي بتكريم الكاتبة الصغيرة. وتجدر الإشارة هنا إلى كيفية اختيار الكتب لهذه المبادرة والتي تتم وفقا لآلية مدروسة تتناسب مع الأهداف الوطنية التي أطلقت من أجلها مبادرة عام القراءة وبما ينسجم مع رؤية دولة الإمارات 2021. وقد تنوعت عناوين الكتب التي تمت مناقشتها بين كتب علمية وأخرى تخص مجال العمل، وكتب دينية، وثقافية، وإدارية بالإضافة إلى مجموعة من القصص والروايات، ودواوين الشعر، والكتب السياسية والتاريخية، وكتب تنمية الذات، وتقنية المعلومات، والمقالات